البيضة ولا الفرخة

أنا فاكرة كويس زمان لما سمعت “الفزورة” دي و رحت لبابا علشان يحلهالي بما انه كان أكتر واحد يعرف كل حاجة…

الحوار كان حاجة زي كده….

 

أنا: بابا، هو البيضة الأول ولا الفرخة؟؟

هو: الفرخة طبعا!

أنا: اشمعنى؟ ماهي الفرخة بتطلع من البيضة

هو: لأ، الروح دايما الأول… روحي جيبي بيضة من التلاجة و شوفي فيها فرخة ولا لأ… البيضة محتاجة الفرخة علشان تفقس كتكوت….

 

وعليه….

يعني اللي موجود الأول بيمد روحه للي بييجي بعده…

يعني الأم (و الأب) هما اللي بيدوا للجنين الحياه بإذن ربنا

يعني برده الأم (و الأب) همه برده اللي بيحبوا الطفل الأول قبل ما الطفل يحبهم…

همه اللي بيعلموه ازاي يحب و ازاي يعبر عن حبه، منهم همة، مش منه لنفسه…

الخلاصة إن لو مش عاجبكم أنا بحبكم ازاي ولا بأنهي طريقة، ياريت تلوموا نفسكم قبل ما تلوموني أو تقولوا عليا جافة أو قلبي جامد أو تقرروا اني لو بحبكم أعبر عن حبي بطريقة أحسن… لأن ده للأسف اللي اتعلمته منكم و ده اللي كل يوم بحارب نفسي و قطعها علشان معلموش لولادي…

أنا بسافر علشان أهرب من الأم اللي بتزنقوني اني أكونها، علشان في الغربة و وحدتها الاقي نفسي اللي أكيد هتعرف تبقى أم أحسن من اللي انتم بتقولبوها بأحكامكم اللي محجرة على تفكير بيظلمني و بيقول عليا حاجات كل اللي يعرفوني بيقولوا انها مش في…

أنا عنيدة آه، لكن مش جاحدة ولا قاسية

دماغي لما بتحجر كدة بيكون من وجعي لأن الوجع بينشفني و بيكسرني، لكن حتى وجعي عمره ما قساني مهما قلت و اتمنيت… لو كنت بقيت قاسية كان زماني قادرة أكبر دماغي و مكانش زمان قلبي بيوجعني عمال على بطال كدة

أنا آسفة جدا اني مش هادية و مهاودة و مسامحة في حقي زي غيري، بس على فكرة لولا اني كدة مكنتوش اعتمدتوا عليا كل مرة احتجتوا حد حد يشيل المسؤولية و يتصرف صح و بسرعة… و لولا اني كدة كان زماني اتكسرت من زمان و فضلت زوجة كارهة جوزها و بتشتم فيه طول ماهو مش موجود زي غيري و كان زماني بربي ولادي انهم يخافوا منه و يكرهوه و يلوموه… أنا كسرت “الباترن” اللي شفته قدامي كتير بدل ماخليه يكسرني، و بيحز في نفسي قوي كل ماسمع حد فيكم بيقول ان “لو ماكانتش دماغها ناشفة و عندية و طبعها وحش، كان زمان الولاد بيتربوا بينهه و بين أبوهم”….

أنا آسفة إنكم مش شايفيني غير كدة… لكن أنا خلاص تعبت من محاولة اثبات اني كل الحاجات التانية اللي مش شايفينها ولا هتشوفوها، لأني كل ما بحاول بفشل و ببعد عن نفسي من غير ما أقرب منكم…

و مباقتش فارقة، أنا بعدت كتير و مقربتش…

Advertisements

~ by insomniac on October 24, 2011.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: